09/09/2021


وقعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" عقد تأجير أرض صناعية في المدينة الصناعية الثالثة في جدة لتوطين صناعة المستلزمات الطبية بالمملكة بشراكة "محلية -عالمية".

وأوضح المهندس خالد السالم الرئيس التنفيذي أن "مدن" تواصل دعم القطاع الصناعي باستثمارات نوعية ذات قيمة مضافة لتنويع الاقتصاد الوطني اتساقًا مع رؤية المملكة 2030 والمبادرات الموكلة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب".

وبيّن أنه جرى توقيع عقد تأجير أرض صناعية بمساحة 20 ألف م² في المدينة الصناعية الثالثة بجدة مع شركة "تمر مولنليكي"، وهي شراكة "سعودية - سويدية" بين مجموعة تمر السعودية وشركة مولنليكي العالمية (JV) تستهدف إقامة مشروع لتوطين صناعة الأدوات الجراحية المعقمة والجاهزة للاستخدام في العمليات - صواني العمليات الجراحية - (urgical Trays)، إضافة إلى صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية وتعزيز التحول الرقمي بالقطاع الصناعي، وذلك في إطار التوجه نحو الثورة الصناعية الرابعة ونقل التقنيات المهمة إلى السوق المحلية، وزيادة فرص العمل والتدريب والتعليم لأبناء وبنات الوطن.

وأوضح أن "مدن" تسهم في دعم الاقتصاد الوطني منذ ذروة الجائحة بتوفير متطلبات السوق المحلية من منتجات ومستلزمات طبية ودوائية ذات جودة عالمية. مشيرًا إلى أن المدن الصناعي​ة تحتضن العديد من الصناعات الطبية والدوائية التي تسهم في تحقيق الأمن الطبي والدوائي للمملكة.

وبين أن "مدن" نجحت في رفع أعداد مصانع هذا القطاع الحيوي بالمدن الصناعية بنسبة 150% خلال السنوات الـ 5 الأخيرة إلى ما يقارب 173 مصنعًا بين منتج وقائم وتحت الإنشاء صعودًا من 64 مصنعا في 2016، تثري الأسواق بمنتجات متنوعة تشمل صناعة المستلزمات الطبية مثل: "الأنابيب، وملبوسات الوقاية الطبية، والصناعات الدوائية، وأدوية السرطان، والعلاجات النفسية، والمضادات الحيوية" إضافة إلى صناعة المعقمات الطبية والفيتامينات وصناعة مستحضرات التجميل.

وقال: "رغم تأثر الاقتصاد العالمي بالجائحة إلا أن الاستثمار في الأراضي الصناعية شهد نموًا بنسبة 21% بنهاية 2020، نتيجة للمحفزات والإجراءات المُيسرة التي توفرها "مدن" لشركائها بالقطاع الخاص من خلال منتجاتها وخدماتها ضمن استراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي".

وكشف أن "مدن" أطلقت لأول مرة مساحات صغيرة من الأراضي الصناعية بين 1700م² و3000م² مكتملة الخدمات والمرافق لدعم رواد ورائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأصبح المنتج جاهزًا في عدد من المدن الصناعية بإجمالي 114 قطعة أرض بمساحات متنوعة تبدأ من 1700م² منها المدينة الصناعية الثانية بجدة والمدينة الصناعية الثالثة بجدة والمدينة الصناعية بالخرج والمدينة الصناعية الثالثة بالدمام.

يُذكر أن المدينة الصناعية الثالثة بجدة تأسست عام 2012 على مساحة 80 مليون م² منها 24 مليون م² مساحة مطورة تضم 539 عقدًا صناعيًا ولوجستيًا وخدميًا بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس، وتتميز بوجود منتجات متنوعة كالمصانع الجاهزة والأراضي الصناعية الصغيرة مكتملة المرافق والخدمات.

وتضم المدينة العديد من الصناعات المهمة أبرزها المنتجات الغذائية والمشروبات والمنتجات الصيدلانية والحواسيب والمنتجات الإلكترونية والبصرية والصناعات التحويلية وغيرها من الصناعات ذات القيمة المضافة العالية والأنشطة اللوجستية والخدمية، وتمتاز بقربها من محطة قطار الحرمين على مسافة 45كم و62كم من ميناء جدة الإسلامي و77كم إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي.​

 

 


 آخر تعديل 15 سبتمبر 2021
تقييم المحتوى   
شارك على